تفسير حلم أكل الخوخ الأخضر في المنام - عربي ويب

تفسير حلم أكل الخوخ الأخضر في المنام





تفسير حلم أكل الخوخ في المنام للنابوليس وابن سيرين

وبحسب النابلسي وابن سيرين فإن تفسير حلم أكل الدراق الأخضر في المنام هو كالتالي:

1- إذا كان الخوخ حلوًا ، فهذا دليل على أن الحالم سيحصل على أموال وفيرة ، أو سيحصل على شيء يحتاج إليه بشدة.

2- إذا لم يكن الحلم في موسم الدراق الأخضر فهذا يدل على اقتراب المرض. أما إذا كان الحلم في موسم الدراق الأخضر ، فهذا يعني أن هناك فائدة تقترب لصاحب الحلم ، خاصة إذا كان للدراق طعم حلو لا يشوبه شيء.





3- بشكل عام أكل الدراق الحلو في المنام يعني أن تحقيق الأهداف التي يبحث عنها الباحث يقترب ، وأنه على وشك تحقيق ما يطلبونه ، إما بالخداع أو بالأعمال الصالحة ، كما يستطيع الخوخ ، و تشير في بعض الأحيان إلى. لتذوق الالتهابات .. أو نوع من الحيلة.

4- وفقا للنابوليس ، فإن الخوخ بشكل عام يرمز إلى الصديق الأمين أو الأخ الصالح.

تفسير حلم أكل الدراق في المنام للإمام الصادق

بالنسبة للإمام الصادق ، فإن تفسيره لأكل الدراق الأخضر في المنام أنه قد يدل على أحد الأمور الثلاثة الآتية:





1- المبلغ الكبير الذي سيحصل عليه صاحب الحلم قريبًا ، وستكون هذه بداية رزق وفير ، وهو نفس المبلغ الذي يأكله من الخوخ.

2- أو الفائدة الفورية التي ستأتي على الأرجح من شخص غريب على الحالم.

3- إذا كانت المرأة في المنام حاملاً ، أو كان الشخص في الحلم رجلاً وزوجته حامل ، فإن الخوخ الأخضر يدل على نوع الجنين.





تفسير حلم أكل الخوخ الأخضر في المنام للمرأة العازبة

1- بالنسبة للنساء غير المتزوجات ، فإن تناول الدراق في المنام هو مؤشر على درجة التعب والإرهاق بسبب صديق أو أخت.

2- قد يشير تناول الخوخ في حلم واحد إلى علاقة غير منتظمة تنتهي بشيء غير سار.

3- إذا كان الخوخ الأخضر حلو المذاق فإنه يدل على الخير ، وإذا كان غير ذلك فهو دلالة على الغيرة أو المرض أو احتدام الخلاف.





4- إذا حلمت امرأة عازبة أنها تأكل خوخة فاسدة أخرى ، فهذا يعني أنها محاطة بصحبة سيئة ، ويجب عليها الابتعاد عنها لما لها من تأثير سيء ، وكلما زاد تناول الخوخ الأخضر الذي يأكله الحالم ، كلما أصبحت أسوأ من أصدقائها.

5- إذا رأت العازبة أنها قطفت الدراق أولاً ثم أكلته ، فهذا يدل على وجود خاطب ثري يتقدم بخطبتها ، وهذا يدل على أنها ستأخذ منها بعض المال. أبي أو أخوها قريبا.











اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *